أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الحكومة ترحب بقرار مجلس الأمن 2451 وتؤكد التزامها باتفاق ستوكهولم

رحبت الحكومة الشرعية بقرار جديد لمجلس الأمن يتعلق بالشأن اليمني، مؤكدة في بيان لها، أنها ومنذ الوهلة الأولى قدمت الكثير من المقترحات للتخفيف من معاناة الشعب اليمني، بما في ذلك فتح مطار صنعاء.

وأكد البيان التزام الحكومة بكل ما ورد في اتفاق ستوكهولم، داعياً المجتمع الدولي إلى مراقبة الخروقات التي تقوم بها المليشيا الانقلابية. كما أعربت الحكومة عن استعدادها الكامل للانخراط بكل إيجابية مع جهود المبعوث الأممي، وأن الحكومة لا ترى أي جدوى من عقد جولات جديدة إلا بتنفيذ الانسحاب.

يذكر أن القرار الأممي رقم 2451 يشمل بنود وفقرات منها التصديق على اتفاقيات ستوكهولم، واتفاق تبادل السجناء واتفاق الحديدة وتعز، كما يؤكد مجددًا أن الأزمة لا حل لها إلا من خلال العملية السياسية الشاملة. كما يسمح مجلس الأمن من خلال هذا القرار للأمين العام للأمم المتحدة بإنشاء ونشر، ولفترة أولية لمدة 30 يومًا، فريق طلائع للبدء في مراقبة وقف إطلاق النار، وتقديم إحاطة بهذا الشأن لمجلس الأمن في غضون أسبوع، ودعا القرار الذي قدمت المملكة المتحدة مشروعه إلى تطبيق الاتفاق وفق الفترة الزمنية المحددة مشدداً على ضرورة أن تحترم كل الأطراف اتفاق وقف إطلاق النار في الحديدة.

من جهته شدد رودني هنتر المنسق السياسي لبعثة الولايات المتحدة في الأمم المتحدة على أن إيران تدعم مليشيا الحوثي الانقلابية عبر تزويدها بالأسلحة، مطالباً بإدانة هذا التدخل.

بدورها رحبت السعودية بالقرار الصادر عن مجلس الأمن الدولي بشأن اليمن وأكدت أنه يبين الجهود الدبلوماسية السعودية وتأثيرها المباشر في قرارات المجتمع الدولي، كما رحبت الكويت باعتماد مجلس الأمن بالإجماع للقرار 2451 الذي يدعم اتفاق ستوكهولم، ويشمل القرار الذي صوت عليه مجلس الأمن منع وصول الأسلحة لمليشيا الحوثي الانقلابية وتسهيل دخول المساعدات الإغاثية والإنسانية لجميع المحافظات اليمنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق