أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الخارجية تحذر من انهيار اتفاق الحديدة وتؤكد التزام الحكومة بتنفيذه لتحقيق السلام

حذرت الخارجية اليمنية من أن اتفاق ستوكهولم مهدد بالانهيار في الحديدة نتيجة تمادي مليشيا الحوثي الانقلابية في اختراقه، وأكدت الوزارة في بيان لها أن تراخي المجتمع الدولي والأمم المتحدة في تنفيذ الاتفاق، والأسلوب الناعم في التعامل مع مليشيا الحوثي الانقلابية، بات يشجع الانقلابيين على ارتكاب المزيد من الخروقات والتعنت في تنفيذ الاتفاق.

وجددت الوزارة حرص الحكومة والتزامها بتنفيذ اتفاق السويد، كما ذكرت الوزارة بالتقارير الصادرة عن الأمم المتحدة حول الحالة الإنسانية في البلاد وآخرها تقرير برنامج الغذاء العالمي وتقرير فريق خبراء لجنة العقوبات التابعة لمجلس الأمن والتي تدين انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية للعمل الإنساني وعرقلة وصول المساعدات.

وأعربت الخارجية عن استغرابها من استمرار التصريحات المبهمة وغير الواضحة لمسؤولي الأمم المتحدة، مؤكدة أن مثل هذه اللغة غير الواضحة لممثلي الأمم المتحدة تزيد من تعنت مليشيا الحوثي الانقلابية.

ومع استمرار تعنت مليشيا الحوثي الانقلابية استهل رئيس لجنة المراقبة الجنرال باتريك كاميرت مشواره الجديد بزيارة إلى العاصمة المؤقتة عدن، حيث التقى الوفد الحكومي في لجنة الانتشار وبحث الطرفان مستجدات الأوضاع على صعيد محافظة الحديدة، وحرص الحكومة على ضرورة بذل المزيد من الجهود للوصول إلى اتفاقات ملزمة تسهم وبشكل مباشر في تسهيل وصول الإغاثة للمحتاجين.

من جانبه استعرض “كاميرت” جملة من المقترحات حول إمكانية انعقاد لقاء مشترك مستقبلًا يجمع الفريق الحكومي مع مليشيا الحوثي الانقلابية متطرقًا إلى ملامح وآلية إعادة الانتشار في الحديدة، وكيفية إدارة موانئ البحر الأحمر وغيرها من المرافق والمؤسسات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق