أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الدكتور خالد باطرفي: مجلس الأمن تراخى في التعامل مع انتهاكات مليشيا الحوثي  

قال الدكتور خالد باطرفي، الأكاديمي والباحث السياسي، إنه يجب على مليشيا الحوثي الانقلابية أن تختار ما بين مصلحتها ومصلحة إيران، وفي حالة اختارت المليشيا مصلحتها واستمرارها على الساحة السياسية اليمنية ومشاركتها في أي انتخابات قادمة من خلال منافسة مشروعة للحصول على مقاعد بالبرلمان اليمني، فيتوجب عليها أن تبتعد عن تنفيذ الأجندة الإيرانية في المنطقة وإدراكها أن الوقت قد حان للانتباه لمصالحها الخاصة والتي لا تخدم أي طرف سواها.

وأضاف باطرفي، أنه في حالة  استمرار مليشيا الحوثي الانقلابية على نفس النهج الذي تتبعه، فلن يكون أمامها سوى مواجهة الحسم العسكري من قبل قوات التحالف العربي وقوات الشرعية، والذي سيستأصلها من جذورها من كافة بقاع اليمن.

وأوضح الأكاديمي والباحث السياسي، أن مجلس الأمن والأمم المتحدة قد تباطأوا كثيرًا في التعامل مع انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية المستمرة وخروقات التي لم تتوقف منذ توقيع اتفاق الهدنة ووقف إطلاق النار حتى اليوم، وذلك على الرغم من كافة القرارت الأممية والتي تخضع  للبند السابع والذي يتيح استخدام القوة لتنفيذ القرارات وتفعيلها على الأرض.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق