أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

السلطة المحلية بمأرب تعيد عددا من الأطفال إلى ذويهم بعد أن جندتهم المليشيا الانقلابية

دفعة جديدة من الأطفال المجندين تم إعادتهم إلى أهاليهم بعد أسرهم من قبل الجيش الوطني في المتارس يقاتلون مع مليشيا الانقلاب وذلك بعد أن خضعوا لدورات تأهيلية  استمرت شهرا كاملا. 

وخلال عملية التسليم دعا وكيل محافظة مأرب، الدكتور عبدربه مفتاح، المنظمات الدولية، والتي تناقش تقاريرها في مجلس حقوق الإنسان، إلى الالتفات إلى ما تقوم به مليشيا الحوثي الانقلابية الإيرانية، من انتهاكات بحق الطفولة، والكفّ عن تجاهل هذه الانتهاكات وإدانتها بشكل واضح.

من جانبه أشار مدير عام شرطة المحافظة، إلى أن الأطفال تسلمتهم شرطة المحافظة من التحالف العربي بعد أن تم اسرهم في عدة جبهات يقاتلون مع مليشيا الانقلاب وتم إعادة تأهيلهم والتواصل مع أهاليهم لاستلامهم.

وتعتبر هذه الدفعة هي السادسة والتي وثقت بشكل قانوني وسلمت للمنظمات الدولية الحقوقية المعنية التي لم تلتفت إليها حيث عمدت المليشيا على الزج بالأطفال في الصفوف الأممية في المعارك وتجنيدهم بشكل قسري من دور الأيتام والمدارس وبعضهم من تم اختطافهم من قبل المشرفين الذين يقومون بهذه المهمة الإجرامية.

وأكد حقوقيون في جنيف أن مليشيا الحوثي جندت حتى يوليو 2018 أكثر من 6 آلاف طفل في 19 محافظة والذين تتراوح أعمارهم بين 13 و15 عاما مطالبين بإدانة هذه الجرائم بحق الطفولة حيث دأبت المليشيا وبشكل ممنهج منذ تعين شقيق زعيم المتمردين وزيرا للتربية والتعليم إلى غرس أفكار عقائدية وطائفية كاذبة في عقول الأطفال من خلال تحريف المناهج الدراسية من أجل سهولة تجنيدهم بعد أن فقدت الكثير من المجندين في صفوفها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق