أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

اللواء الركن مستور الأحمري: مليشيا الحوثي تتنصل من اتفاق السويد بطريقة مخادعة

قال اللواء الركن مستور الأحمري الخبير العسكري والاستراتيجي، إن مليشيا الحوثي الانقلابية تتنصل من اتفاق السويد وهو الأمر الذي قد يقود إلى مفاوضات جديدة حول تطبيق قرارات مشاورات السويد حيث تسيطر المليشيا الآن على المدينة والميناء وتحاول الالتفاف بكافة السبل والوسائل على مخرجات المشاورات.

وأوضح الأحمري أنه لا يمكن التعويل على المجتمع الدولي أو الأمم المتحدة من أجل الضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية وذلك بسبب تعاطي الطرفين مع المليشيات والانحياز الواضح لها حيث بات المبعوث الأممي يبحث عن مخرج لإتمام هذا الاتفاق.

وتساءل الخبير العسكري والاستراتيجي هل ستقوم الأمم المتحدة بالضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية وإعطائها مهلة محددة حتى تقوم بتسليم الميناء أم أن المبعوث الأممي سيسعى لإيجاد مخرج من هذه الأزمة عن طريق طرح مفاوضات جديدة لتسليم المدينة ومينائها وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه.

حيث رفضت قيادات مليشيا الحوثي الانقلابية سحب مليشياتها من موانئ الحديدة واستبدالها بقوات أمن محلية، وذلك خلال لقاء مع المبعوث الدولي إلى اليمن مارتن جريفيث في العاصمة صنعاء لمناقشة تطبيق اتفاق السويد بشأن الحديدة، وبحسب مصادر مطلعة فقد طلب المبعوث الدولي من الانقلابيين البدء في تنفيذ ما ورد في اتفاق السويد وتذليل الصعوبات أمام رئيس لجنة إعادة الانتشار “باتريك كاميرت” وتنفيذ بنود الاتفاق بكاملها.

المصادر أكدت أن مليشيا الحوثي الانقلابية أخبرت المبعوث الدولي بأن سلطاتها المحلية القائمة هي المعنية بالاتفاق وليس السلطات المحلية المنتخبة التي يتحدث عنها الجانب الحكومي، وأوضحت أن قادة مليشيا الحوثي الانقلابية يفسرون بنود الاتفاق حسب أجندتهم بما يضمن بقاء المليشيا الانقلابية في الحديدة وهو ما يتعارض مع ما تم الاتفاق عليه في السويد.

بدورها دعت الحكومة الشرعية الأمم المتحدة والمجتمع الدولي إلى الضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية للالتزام بالاتفاقيات وآخرها اتفاق ستوكهولم بشأن محافظتي الحديدة وتعز، وشددت الحكومة على ضرورة بلورة الحلول الهادفة للتوصل إلى السلام والاستقرار وإنهاء الانقلاب وممارساتهم وانتهاكاتهم ضد اليمن واليمنيين، منوهة بأهمية تواجد بعثة الأمم المتحدة في العاصمة المؤقتة عدن، الأمر الذي من شأنه تعزيز العمل والتعاون بين الأمم المتحدة والحكومة الشرعية في عدد من المجالات المتصلة بعملية السلام.

من جانبه أكد رئيس الوزراء الدكتور معين عبد الملك على ثبات موقف الشرعية على المرجعيات المتفق عليها إقليميًا ودوليًا، مشيرًا إلى أن ما تمارسه مليشيا الحوثي الانقلابية وانتهاكاتها المستمرة لكافة الحقوق والحريات واستمرارها في مسلسل القتل يعد التفافًا على اتفاق ستوكهولم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق