أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسيةغير مصنف
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تعرقل من جديد جهود الأمم المتحدة في الاجتماع الأخير قبالة سواحل الحديدة

عرقلة جديدة لجهود السلام الأممية من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن، حيث وضعت المليشيا الانقلابية شروطًا مقابل انسحابها من مدينة وميناء الحديدة، منها تراجع القوات المشتركة بـ 15 كيلو متر من مناطق وجودها.

يأتي ذلك أمام رئيس لجنة إعادة الانتشار الجنرال الهولندي “باتريك كاميرت” خلال اجتماع بالجانب الحكومي والانقلابي على متن سفينة الأمم المتحدة.

وخلال اللقاء استعرضت اللجنة خطة تقدم بها ممثلي الحكومة الشرعية عن آلية انسحاب المليشيا الانقلابية، غير أن الانقلابيين اعترضوا على خطواتها، وتمسكوا بمطالبهم بانسحاب القوات المشتركة أولاً.

ويشكل هذا الموقف تنصلًا جديدًا لما جاء في اتفاق السويد الذي يقضي بانسحاب المليشيا الانقلابية من الموانئ، علاوة على تنصلها من بنود الاتفاق بخرقها اليومي للهدنة المعلنة، ففي اليوم 47 فقط قصفت مليشيا الحوثي الانقلابية منازل المواطنين في الحديدة.

كما أطلقت مليشيا الحوثي الانقلابية عددًا من الأعيرة النارية والقذائف على مواقع القوات المشتركة في الجاح وكذلك في شارع صنعاء والخمسين، مما يدلل يقينًا على صلف مليشيا الحوثي الانقلابية وعدم جنوحها للسلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق