أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تقصف قوات “الشرعية” في الكيلو 16 والمناطق السكنية بالحديدة

تواصل مليشيا الحوثي الانقلابية جرائمها بحق اليمن وشعبه، ففي خرق جديد لهدنة الحديدة وتعنت في تنفيذ اتفاق ستوكهولم، قصفت المليشيا الانقلابية مواقع عسكرية تابعة لقوات ألوية العمالقة والقوات المشتركة في منطقة كيلو 16 ومواقع شرق الدريهمي، وأفادت مصادر ميدانية أن القصف كان بمختلف الأسلحة والقذائف.

هذا الخرق للهدنة الأممية سبقته مئات الخروقات من مليشيا الحوثي الانقلابية، سواء بقصف المواقع العسكرية أو السكنية، آخرها قصف الانقلابيين منازل المواطنين في مديرية التحيتا بمحافظة الحديدة بقذائف المدفعية، وكذلك قصفت المليشيا الانقلابية في وقت سابق وبصورة مستمرة منازل الأهالي في الجاح والدريهمي والفازة، موقعة قتلى وجرحى معظمهم من النساء والأطفال.

ولم تكتف مليشيا الحوثي الانقلابية بخرقها العلني للهدنة، بل بدأت تحرض على طرد رئيس المراقبين في الحديدة وإشعال القتال مجددًا، رامية عرض الحائط بمخرجات اتفاق السويد وجميع القرارات الأممية الرامية لوقف النار وتسليم السلاح والانصياع لسلطة الدولة، حيث اعتبر القيادي البارز في المليشيا الانقلابية أو ما يسمى بوزير الشباب والرياضة في حكومة الانقلاب غير المعترف بها دوليًا المدعو “حسن زيد” أن كاميرت يحاول تسليم الحديدة وموانئها للأعداء على حد قوله، داعيًا إلى طرده.

وفيما يتعلق بالجانب الإغاثي والإنساني في الحديدة، أكدت منسقة الشؤون الإنسانية لدى اليمن “غراندي” أنا أبناء الحديدة عانوا بشكل مريع وأن الأمم المتحدة بكافة جهاتها متواجدة في الحديدة للتأكيد على أهمية إيصال المساعدات الإنسانية إلى المواطنين وفتح طرق الإغاثة والممرات الإنسانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق