أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تمنع جريفيث من دخول مطاحن البحر الأحمر بالحديدة

منعت مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن جريفيث، ورئيس لجنة إعادة الانتشار، الجنرال باتريك كاميرت، وعددا من المسؤولين الأمميين، من زيارة مطاحن البحر الأحمر شرق الحديدة، للاطلاع على الأضرار التي لحقت بها عقب استهداف المليشيا لها. وحملت الحكومة الشرعية الأمم المتحدة مسؤولية فشل انتقال فريقها في محافظة الحديدة.

وكان جريفيث قاد وصل إلى مدينة الحديدة، في زيارة هي الثانية للمدينة الساحلية، وذلك للقاء ممثلي مليشيا الحوثي الانقلابية باللجنة المشتركة لإعادة الانتشار، ولم تستمر الزيارة سوى عدة ساعات قبل أن يعود جريفث إلى صنعاء، في زيارة وصفتها مصادر محلية بأنها “زيارة لم تحرز أي تقدم لفتح ممر إنساني للمساعدات”، وحض المبعوث الأممي إلى اليمن، على الإسراع بسحب القوات من ميناء الحديدة.

وقالت منظمات مساعدات دولية إن أوضاع آلاف المتضورين جوعا تتدهور سريعا وذلك بسبب سيطرة مليشيا الحوثي الانقلابية على مدنهم وقراهم.

من جهتها، أكدت الحكومة الشرعية أن مليشيا الحوثي الانقلابية أحبطت اتفاقا برعاية الأمم المتحدة لتوزيع ما تبقى من القمح المخزن في شركة مطاحن البحر الأحمر.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق