أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية

الناطق باسم الجيش الوطني: المليشيا الانقلابية تتهاوى أمام ضربات قوات الشرعية

قال العميد عبده مجلي الناطق الرسمي باسم الجيش الوطني إن الجيش مسنود بالتحالف العربي حرر اليوم سلسلة جبال الشنيفاء الاستراتيجية، الواقعة بين محافظتي الجوف وصعدة بعد معارك مع المليشيات الانقلابية الحوثية المتمردة المدعومة من إيران .

وأضاف مجلي أن هذه الجبال لها أهمية استراتيجية حيث أنها تتوسط محافظتي الجوف وصعدة ومن خلالها تتحقق الرؤية المباشرة لمواقع المليشيات الحوثية الانقلابية، ومنها يمكن لقوات الجيش قطع طرق الإمداد والتموين للمليشيا الانقلابية، لافتاً إلى أن تحرير هذه الجبال سيكون منطلقا لاستكمال تحرير مديرية الحشوة في محافظة صعدة.
وأكد مجلي أن الانتصارات جارية في محافظة صعدة، وأن المليشيات الانقلابية تتهاوى أمام الضربات المركزة للجيش الوطني ولطيران التحالف العربي الذي دك أوكار تلك المليشيات الانقلابية وتعزيزاتهم.
وأشار مجلى إلى أنه في مديرية باقم استطاع الجيش الوطني السيطرة الكاملة على محيط المديرية والسيطرة على عدد من السلاسل الجبلية ويقترب يوم بعد يوم من السيطرة على منطقة الملاحيظ والخط الدولي والاقتراب من مركز مديرية كتاف.

وشدد مجلي على أن الانتصارات تتوالي وأن فلول المليشيات تتهاوى أمام قوات الجيش الوطني، مشيراً إلى أن المليشيات اتخذت من محافظة صعدة منصة لإطلاق الصواريخ الباليستية وأنها تتخذ من سكان صعدة رهائن، "ولكنها ستتهاوى في عقر دارها وسيتم تحرير صعدة التي ستكون منطلقاً لتحرير صنعاء".

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق