أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

“برنامج الأغذية العالمي” يمهل المليشيا الانقلابية 10 أيام للكف عن سرقة المساعدات

في رسالة إلى زعيم مليشيا الحوثي الانقلابية، قال المدير التنفيذي لبرنامج الأغذية العالمي إن المسح الذي أجرته الوكالة أظهر أن المساعدات لا تصل إلى 40% من المستفيدين المستحقين في العاصمة صنعاء التي تسيطر عليها المليشيا الانقلابية، مؤكدًا أنه إذا لم تتصرف مليشيا الحوثي الانقلابية خلال 10 أيام فلن يكون أمام برنامج الأغذية العالمي خيار سوى تعليق المساعدات التي تذهب لقرابة ثلاثة ملايين شخص.

تأتي هذه الرسالة عقب مطالبة للبرنامج التابع للأمم المتحدة في وضع حد فوري لتلاعب مليشيا الحوثي الانقلابية في توزيع مساعدات الإغاثة بعد الكشف عن أدلة تثبت حدوث هذه الممارسات في العاصمة وأجزاء أخرى من البلاد خاضعة تحت سيطرة الانقلابيين.

وقال البرنامج العالمي في بيان صحفي نشره على موقعه الالكتروني إن دراسة استقصائية أجراها على مستفيدين مسجلين كشفت أن العديد من سكان العاصمة لم يحصلوا على استحقاقهم من الحصص الغذائية فيما تم حرمان الجوعى من حصصهم بالكامل في مناطق أخرى في الوقت الذي يعتمد ملايين اليمنيين على المساعدات الغذائية للبقاء على قيد الحياة، مؤكدًا أن هذه الممارسات هي بمثابة سرقة الغذاء من أفواه الجوعى.

ويتمثل التلاعب من قبل مليشيا الحوثي الانقلابية في ملف المساعدات في عملية اختيار المستفيدين وتزوير سجلات التوزيع، وقد تم اكتشاف أن بعض المساعدات الغذائية يتم منحها لأشخاص غير مستحقين أو تباع في أسواق العاصمة صنعاء لتحقيق مكاسبة وفقًا لبيان برنامج الغذاء العلمي.

وقال البرنامج إنه يعمل حاليًا على توسيع نطاق عمليات توفير المساعدات لتصل إلى ما يقارب 12 مليون شخص من الجوعى في اليمن، ومن دون تلك المساعدات قد يواجه ما يصل إلى 20 مليون شخص أزمة غذائية في البلاد.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق