أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

تصريح أممي مشترك يعلن عن مواصلة المنظمات الأممية دعمها لقطاع التعليم

نظرا لما تعانيه البلاد من تراجع في التعليم بسبب انتهاكات مليشيا الحوثي الانقلابية لهذا القطاع أعلنت وفي تصريح صحفي مشترك كل من مبادرة التعليم لا يمكن أن ينتظر والشراكة العالمية من أجل التعليم واليونسكو واليونيسيف مواصلتها الدعم المنصف والشامل والنوعي للتعليم لجميع أطفال اليمن.

ودعت في يوم المعلم العالمي والذي يحمل عنوان “الحق في التعليم.. يعني الحق في وجود معلم مؤهل” إلى استئناف دفع رواتب المعلمين والبالغ عددهم 145 ألف معلم يعلمون الأطفال تحت ظروف في غاية الصعوبة بسبب انقلاب المليشيا.

وأضافت المبادرات أنه من المرجح أن يؤدي المزيد من التأخير في دفع رواتب المعلمين إلى إنهيار قطاع التعليم مما سيؤثر على الأطفال في البلاد وهو ما يجعلهم عرضة لعمالة الأطفال والتجنيد في القتال.

وأشار التصريح المشترك إلى أنه لم يعد بإمكان المعلمين الذين لم يحصلوا على رواتبهم بشكل منتظم لمدة عامين تلبية احتياجاتهم الأساسية مما دفعهم للبحث عن طرق أخرى للحصول على الدخل لإعالة عائلاتهم. موضحا أن الحرب الانقلابية دفعت ما لايقل عن نصف مليون طفل خارج المقاعد الدراسية منذ عام 2015 وهناك نحو 4 ملايين طفل معرضون لخطر خسارة العام الدراسي الحالي إن لم تدفع رواتب المعلمين.

وطالبت المنظمات في البيان المشترك المجتمع العالمي أن يتحد لإنهاء العنف ضد الأطفال في اليمن وحماية حقهم في التعلم. محذرة من أنه لا مجال لإضاعة الوقت وتجنب أطفال اليمن لما لا يحمد عقباه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق