أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

توسع المعارك بين “حجور” والمليشيا الانقلابية إلى مديرية قارة.. ووشحة تتداعى للنكف القبلي

توسعت المعارك الدائرة بين قبائل حجور ومليشيا الحوثي الانقلابية إلى مديرية قارة بحجة، وذلك في الوقت الذي تتداعى فيه القبائل لتحديد موقفها من اعتداء المليشيا على أبناء حجور.

وأوضحت مصادر محلية أن المقاتلين في حجور فتحوا جبهة قتالية جديدة بمديرية قارة والتحامها بمديرية كشر، وذلك عقب سلسلة من الاستفزازات الانقلابية، لافتة إلى أن قبائل من “حاشد” هبت لنجدة ذو سودة وذو نحسه بمديرية قفلة عذر، ومواجهة مليشيا الحوثي الانقلابية.

وفي هذا السياق شن طيران التحالف أكثر من 15 غارة جوية استهدفت مواقع وتجمعات للمليشيا الانقلابية في مديرية كشر بحجة ومديرية قفلة عذر بعمران، بالإضافة إلى ذلك حرر أبناء القبائل بإسناد من قوات اللواء 83 مدفعية، مواقع بالجبهة الشرقية بمديرية الحشاء بمحافظة الضالع وذلك عقب معارك ضارية تكبدت خلالها المليشيا الانقلابية خسائر فادحة بالعدة والعتاد.

وتمكنت القوات من تحرير موقع تبة الخزان بمنطقة الزقماء، ونقيل مشيع بمنطقة البهيلي والتبة الخضراء بمنطقة السحبين، وقام المقاتلون بفتح الخط الواصل بين مديرية الحشاء ومدينة الضالع، علاوة على أسر خبير من المليشيا في المتفجرات يدعى السقاف وبحوزته عبوات ناسفة.

كما حررت قوات الجيش الوطني في صعدة عدد من المواقع الجديدة بمنطقة الرزاني بجبهة عاكف بعد معارك ضارية مع المليشيا الانقلابية، وأسفرت المعارك عن مصرع القيادي بجبهة الرازني المدعو أركان المهدي الجابري المكنى بأبي حمزة، وتواصل قوات الجيش الوطني تقدمها خلال عملياتها ضد المليشيا الانقلابية، حيث وصلت إلى قلب تمركز المليشيا في بني معين بجبهة رازح في عملية هجومية نوعية كبدت فيها المليشيا الانقلابية خسائر فادحة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق