أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

رئيس محكمة استئناف عدن: لا تطور ولا تنمية إلا بعد القضاء على ظاهرة حمل السلاح

أكد القاضي فهيم الحضرمي رئيس محكمة استئناف عدن وعضو المحكمة العليا أن ظاهرة حمل السلاح غير المرخص به هي ظاهرة مزعجة وخطيرة على المجتمع بأكمله سواء في عدن أو أي مدينة أو مديرية في اليمن، “ويجب على كافة الأجهزة الأمنية والقوات المسلحة والمقاومة الشعبية والتحالف العربي أن تسعى إلى نزع السلاح من المناطق المحررة، لأن المجتمع أصبح مهددًا بسبب ظاهرة حمل السلاح التي يجب أن يتم الحد منها في بلادنا”.

وأوضح الحضرمي أن اليمن لن تتطور ولن تنمو في جميع المجالات إلا بعد القضاء على ظاهرة حمل السلاح، وأن الندوات التي تأتي من أجل توعية المجتمع من المظاهر المسلحة في عدن وغيرها تحاول أن تكون طرفًا في نزع السلاح من اليمن والحد من حمل السلاح، “لأن توعية الناس مهمة جدًا، وتوعيتهم بخطورة حمل السلاح هو الهدف الأول للمنظمات التي تقوم بمثل هذه الندوات، إضافة إلى ذلك أن عدن في المقام الأول هي مدينة مسالمة ومدنية وظاهرة انتشار حمل السلاح وضرب الرصاص أصبح يعكر صفو هذه المدينة، خصوصًا أن هناك ضحايا أبرياء يسقطون بسبب حمل السلاح نتيجة مشاجرات ونزاعات بينهم”.

وشدد الحضرمي على أنه يجب وضع قانون يعاقب كل من يحمل السلاح بدون ترخيص حماية لأرواح المواطنين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق