أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

علاقة وطيدة تربط السعودية واليمن تجسدت في المواقف الأخوية خلال الأعوام الماضية

 

علاقة قديمة وطيدة بين السعودية واليمن تجسدت في المواقف الأخوية خلال عشرات الأعوام الماضية، وتوجت بعاصفة الحزم وإعادة الأمل التي أفشلت مشروعًا خططت له إيران لسنوات، لكن عاصفة الحزم التي جاءت في 25 مارس 2015 بطلب من الحكومة الشرعية أوقفت أطماع التمدد الإيراني.

3 أعوام مضت على استجابة التحالف بقيادة المملكة العربية السعودية وبمشاركة فعالة من دولة الإمارات العربية المتحدة لطلب الحكومة الشرعية للتدخل لوضع حد لعبث مليشيا الحوثي الانقلابية بمستقبل اليمن وشعبه.

كما استطاعت عاصفة الحزم التي تقودها السعودية أن تقضي على مشاريع تنظيم القاعدة الإرهابي لاتخاذ اليمن بؤرة لاستقطاب الإرهابيين من كل أنحاء العالم وإطلاقهم في منطقة الخليج والعالم العربي بأكمله.

لم يقتصر دور التحالف العربي والدور السعودي تحديدًا على القتال فقط، بل لعبت السعودية دورًا كبيرًا في تقديم المساعدات الإنسانية والمادية للشعب اليمني في مختلف محافظاته ومدنه وذلك منذ إنطلاق عملية إعادة الأمل في 21 أبريل 2015 وذلك بعد أن عان المواطن اليمني من عبث مليشيا الحوثي الانقلابية.

هذه الخطوة من التحالف وعلى رأسه السعودية أعادت الأمل في استمرار الحياة واستعادة الوطن.

ويبقى الجميل محفوظًا للتحالف والسعودية والإمارات على وجه الخصوص، هكذا يقول المواطن اليمن، فدم الأشقاء الذي أريق على أرض اليمن سيبقى مثال صالحًا للتآخي ونصرة المظلوم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق