أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

في 2018.. الإمارات تدعم أبين في شتى المجالات.. وتؤهل البنى التحتية في مدن المحافظة

تواصل دولة الإمارات العربية الشقيقة تأهيل البنية التحتية في مدن محافظة أبين التي تم تحريرها من المليشيا الانقلابية وذلك ضمن جهودها الإنسانية التي تنفذها عبر ذراعها الخيري المتمثل في هيئة الهلال الأحمر الإماراتي والذي ابتدأ في المجال التعليمي والتنموي.

وكان العام 2018 عام رسم الابتسامة على وجوه أطفال محافظة أبين، حيث قامت الهيئة بترميم وتأهيل وبناء ثمانية مدارس في مديريات المحافظة الساحلية والريفية والجبلية كان أولها تأهيل وترميم ثانوية الصديق بزنجبار.

وقد زينت ثلاث مدارس أخرى بأسماء الشهداء الإماراتيين الذين روت دمائهم تراب أبين الطاهرة عند تحريرها من المليشيا الحوثية عام 2015 وهي مدرسة الشهيد فاهم الحبسي بعاصمة المحافظة زنجبار، ومدرسة الشهيد محمد الشحي بمدينة شقرة الساحلية وأيضا مدرسة الشهيد جمعة جوهر.

وعقب ذلك تم تأهيل وترميم مدرسة جمال بمديرية مودية ومدرستين بمنطقة عزان وكذا تأهيل وترميم مدرسة ركب بمديرية سرار بيافع، كما دشنت الهيئة مشروع إعادة تأهيل وترميم مستودع الكتب بمكتبة التربية والتعليم بالمحافظة، واعتمدت مشروع إعادة تأهيل وترميم مباني إدارة مكتبة التربية والتعليم في أبين.

لم تتوقف المشاريع الإنسانية في المجال التعليمي فقط بل امتدت للجانب التنموي وذلك باعتماد مشروع مياه مديرية لودر الاستراتيجي والذي دشنت الهيئة عدة مراحل، حيث تم إنجاز المرحلة الأولى التي تضمنت حفر أربع أبار بمنطقة السرة وبناء أربع غرف لها حيث تليها المرحلة الثانية والثالثة بتنفيذ خطوط تجميع المياه والخط الناقل للمدينة وبناء خزان تجميعي بسعة 500 متر مكعب والذي سيغذي أكثر من 30 ألف نسمة من أبناء المنطقة.

ويعد العام 2018 عام الاستجابة الإنسانية الذي أطلقته هيئة الهلال الأحمر الإماراتي في محافظة أبين في كافة المجالات الإغاثية والتنموية والذي أسهم بشكل كبير في التخفيف من حجم المعاناة التي خلفتها حرب الجماعات الانقلابية في المحافظة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق