أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

لوليسغارد يعقد اجتماع جديد في الحديدة لمناقشة عراقيل المليشيا الانقلابية أمام تنفيذ اتفاق السويد

من جديد تعود اجتماعات رئيس المراقبين الدوليين في الحديدة الجنرال الدنماركي مايكل لوليسغارد، حيث ناقش الاجتماع الأخير الذي أقيم في فندق وسط المدينة المقترحات الجديدة بشأن إعادة الانتشار في موانئ المدينة ومنافذها ونشر مراقبين دوليين لتيسير عمليات الإغاثة كخطوة أولى على طريق تنفيذ اتفاق السويد بشأن وقف إطلاق النار وإعادة الانتشار في موانئ الحديدة والصليف ورأس عيسى ثم إعادة الانتشار من وسط المدينة والتمركز في مواقع يتفق عليها.

وذكر المصادر أن الاجتماعات ستتواصل إلى حين استكمال الموافقة على المقترح الجديد ووضع مواعيد زمنية ملزمة لكل مراحل تنفيذ اتفاق السويد تجنبًا لمراوغة مليشيا الحوثي الانقلابية في التنفيذ كما حصل منذ التوقيع على الاتفاق، ومحاولة الالتفاف على مضامنه بتفسيرات ملتوية تشرعن بقاء المليشيا في الموانئ الثلاثة وفي المدينة.

وأكدت المصادر أن لوليسغارد يحاول الدفع في اجتماعات الجولة الرابعة من لقاءات اللجنة المشتركة لإعادة تنسيق الانتشار باتجاه تحقيق أي تقدم قبل الإحاطة التي سيقدمها مبعوث الأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث أمام جلسة مجلس الأمن والتي ستناقش العراقيل أمام تنفيذ اتفاق السويد بين الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية.

على صعيد متصل بالأزمة الإنسانية في البلاد الناجمة عن انقلاب المليشيا، أعلنت الأمم المتحدة أنها بصدد عقد اجتماع دولي في السادس والعشرين من هذا الشهر في جنيف لمواجهة الأزمة الإنسانية في اليمن، وقال نائب المتحدث باسم الأمم المتحدة فرحان حق في المؤتمر الصحفي الدولي إن الدعوة موجهة لجميع الدول الأعضاء في المنظمة الدولية وكذلك قادة المنظمات الإقليمية ذات الصلة ومؤسسات تمويل التنمية ووكالات الأمم المتحدة، ونوه فرحان إلى أن ما يقدر بنحو 80% من السكان يحتاجون إلى شكل من أشكال المساعدة الإنسانية أو الحماية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق