أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

مجلس الأمن يطالب المليشيا الانقلابية بضمان أمن أفراد البعثة الأممية

طالب مجلس الأمن الدولي الأطراف اليمنية بالعمل على وجه السرعة، من أجل تنفيذ الخطة المتفق عليها لإعادة الانتشار المتبادل للقوات من مدينة الحديدة ومينائها الاستراتيجي وكذلك مينائي الصليف ورأس عيسى، وفق لالتزاماتها في اتفاق ستوكهولم، مطالبا الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، بتقديم تقارير بشأن عدم امتثال أي طرف لقراراته.

وطالب مجلس الأمن الدولي، مليشيا الحوثي الانقلابية بضمان أمن وسلامة أفراد بعثة الأمم المتحدة وتسهيل حركتها.

ولوّح المجلس باتخاذ إجراءات أخرى دعما للتسوية السياسية ولتنفيذ قراراته بما في ذلك القرار 2216 والقرار 2451 والقرار 2452، وأكد أعضاء مجلس الأمن في بيانهم، تأييدهم للاتفاقيات التي توصلت إليها الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي في ديسمبر 2018 بشأن مدينة الحديدة وموانئ الحديدة والصليف ورأسى عيسى.

من جهة أخرى، بدأت في العاصمة الأردنية، عمّان، اجتماعات اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق تبادل الأسرى والمعتقلين بين ممثلي الحكومة الشرعية ومليشيا الحوثي الانقلابية، بالإضافة إلى مكتب المبعوث الخاص للأمين العام إلى اليمن، مارتن غريفيث،  واللجنة الدولية للصليب الأحمر، ومن المقرر أن يشارك المبعوث الأممي، مارتن غريفيث، ورئيس الصليب الأحمر، بيتر ماورير.

وخلال هذه الجولة من الاجتماعات، ستقوم اللجنة الإشرافية المعنية بمتابعة تنفيذ اتفاق الأسرى بمراجعة الجولة الأخيرة من الملاحظات، حول الإفادات الواردة على قوائم الأسرى التي قدّمها الطرفان في وقت سابق الشهر الماضي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق