أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

محلل سياسي: تحريك جبهات القتال في وقت واحد يحقق هزيمة ساحقة للمليشيا قريبا

قال الدكتور علي الخلاقي، المحلل السياسي والعسكري، إنه لا شك أن المعارك التي تزداد حدتها هذه الأيام في محافظة صعدة هي استكمال لتلك المعارك السابقة التي جاءت تحت عملية “رأس الأفعى” لقطع دابر المليشيا في عقر دارها خاصة وأنها وجدت هناك متنفس في جبهة الساحل الغربي التي كادت أن تلقى فيها هزيمة ساحقة لولا إنقاذها بتلك المبادرات والضغوطات الدولية التي تعرضت لها القوات المشتركة والتحالف العربي، مؤكدا أن ما يجري في صعدة صد لتلك المماطلة التي يقوم بها الحوثي في تنفيذ التزاماتهم في السويد ليجدوا أنفسهم في عقر دارهم أمام القوات المتقدمة التي تلحق بهم كل خسائر في الأرواح والعتاد وتقلص سيطرتهم في صعدة وهي منطقة لها دلالاتها الرمزية كونها مسقط زعيم المليشيا الذي يعتقدون أنهم في منأى عن أي خسائر.

وأضاف الخلاقي أن الاستفادة من انكسار المليشيا يضعها في مواجهة ليس فقط مع التحالف والحكومة الشرعية إنما مع المجتمع الدولي في الحديدة، ويجب أن تتحرك كل الجبهات البعيدة عن نيران المعارك مثل وادي حضرموت ومحيط تعز وغيرها من الجبهات وإذا تم تحريك الجبهات في وقت واحد لتحققت هزيمة ساحقة للمليشيا الانقلابية خلال أيام قليلة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق