أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

مناهج المليشيا الانقلابية تهدم العقيدة وتغتال الطفولة… ودول الخليج تنقذ المناهج الدراسية بملايين الدولارات

تنفيذا لأجندة إيران الطائفية والتي استهدفت بدرجة أولى المناهج التعليمية والدراسية لجأت مليشيا الحوثي الإيرانية ومنذ انقلابها على الشرعية الدولية للبلاد إلى المؤسسات العسكرية والصحفية الخاضعة لسيطرتها لطابعة مناهج دراسية تهدف إلى تشويه العقيدة الإسلامية والتشكيك بالسنة النبوية وهدم الرموز الإسلامية والتاريخية من خلال إدخال أفكار عميقة لا تمت للدين الإسلامي بصلة.

كما أنها عملت ومن خلال استبدال تلك المناهج على محاولة القضاء على أساس المجتمع اليمني وتعمل على تحريف فكر الطفل وزرع العدائية بداخله وتعزيز الانتماء للمليشيا الإرهابية.

وبدأت مليشيا الحوثي الموالية لإيران في الطابعة بهذه المنشآت بدعم من منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسف بداية عام 2015 حيث تكلفت الأمم المتحدة بدعم مطابع المليشيا في صنعاء بما يزيد عن ألف طن من الورق وبعد احتجاجات عدة ورفض رسمي وشعبي لإنقاذ الطلاب اليمنيين من فكر المليشيا الحوثية الطائفية أوقفت المنظمة دعمها ولاقت انتقادات وهجوم شرس من الشعب اليمني والهيئات الكبري والدول العربية بالمنطقة.

وقامت الحكومة الشرعية في محافظة مأرب بحملة لمصادرة كميات كبيرة من كتب المناهج الدراسية التي طبعت في العاصمة صنعاء وحاولت اليونيسف تبرير موقفها للخروج من الأزمة التي وقعت بها في بيان يوضح بأنهم حصلوا على تأكيدات مسبقة من صنعاء بأنه لن يتم إجراء أي تغيرات أثناء طباعة الكتب المدرسية لكنه حدث العكس.

هذا وقد خططت مليشيا الحوثي باختراق الفكر اليمني العربي بدعم إيراني وشكلت لذلك الهدف لجنة مكونة من 50 أكاديمي من الموالين لها وأولتهم مهمة الإشراف على  ذلك المناهج الدراسية في المدارس الحكومية والأهلية بطابع طائفي ومليشيا الحوثي بما يخدم المشروع الإيراني في المنطقة.

من جانبها تعهدت دول مجلس التعاون الخليجي بتقديم 10 ملايين دولار لدعم تمويل طباعة الكتاب المدرسي في البلاد في ظل تردي العملية التعليمية ومنع المليشيا الحوثية من تحقيق أهدافها بتكريس الجهل. ومن أبرز ما قدمته دول المجلس الحملة التي دشنها مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية تحت عنوان “تعليمي” لدعم الحكومة اليمنية تنفيذا لتوجيهات خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وتشمل الحملة عدة مراحل كان أولها تقديم خمسة آلاف قطعة من المستلزمات والتجهيزات المدرسية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق