أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

نائب رئيس اللجنة العليا للإغاثة: نتمنى من برنامج الغذاء العالمي سرعة نقل مكاتبه إلى عدن لمحاولة منع نهب المساعدات

قال جمال  بلفقيه نائب رئيس اللجنة العليا للإغاثة، إن اللجنة دائما كانت تحذر من سلب مليشيا الحوثي الانقلابية للمساعدات الإغاثية والغذائية منذ انقلابها وتحديدا من العام 2015 وحتى اليوم، إلا أن المجتمع لم ينتبه لتلك التحذيرات ويصدقها إلا خلال الفترة الأخيرة بعد صدور تقارير أممية تكشف نهب وسلب المليشيات للمساعدات الغذائية وبيعها في السوق السوداء وتحول دون وصول المساعدات لمستحقيها حيث رصد أكثر من 185 انتهاكا حتى اللحظة.

وأوضح بلفقيه أن هذه الانتهاكات تعددت ما بين حرق مخازن تابعة للمنظمات الدولية الإغاثية ومنع شاحنات الإغاثة من الوصول للمتضررين بمناطق الصراع واحتجاز السفن والشاحنات وغيرها من الانتهاكات التي تمارسها المليشيات حتى اللحظة بحق الشعب.

وطالب نائب رئيس اللجنة العليا للإغاثة المنظمات الدولية والإغاثية وعلى رأسها برنامج الغذاء العالمي بسرعة نقل مكاتبها إلى عدن حيث عملت الحكومة اليمنية على توفير كافة التسهيلات والترتيبات لتسهيل عملية نقل المكاتب للحفاظ على المساعدات الإنسانية والعمل على توصيلها لمحتاجيها بشكل سلس وسريع وبعيدا عن عمليات السلب والنهب التي تقوم بها مليشيا الحوثي الانقلابية.

حيث  أكد الدكتور عبد الرقيب فتح وزير الإدارة المحلية اليمني رئيس اللجنة العليا للإغاثة أن مليشيا  الحوثي الانقلابية تنهب حوالي 65% من المساعدات الإنسانية والغذائية الموجهة للشعب اليمن عبر ميناء الحديدة لصالح ما يسمى بـ”المجهود الحربي” ضاربة عرض الحائط بأرواح المدنيين وظروفهم الإنسانية الصعبة.

وقال فتح في تصريحات صحفية إن عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية قاموا خلال أكثر من ثلاث سنوات ونصف بنهب واحتجاز 697 شاحنة إغاثية في الطرق الرابطة بين محافظات الحديدة وصنعاء وإب وتعز وحجة وذمار ومداخل المحافظات الخاضعة لسيطرتها إضافة إلى احتجاز 88 سفينة إغاثية و تجارية في مينائي الحديدة والصليف من بينها 34 سفينة احتجزتها لأكثر من 6 أشهر حتى تلفت معظم حمولاتها.

ودعا رئيس اللجنة العليا للإغاثة إلى ضرورة توحيد جهودها الإنسانية على الساحة اليمنية ودعم مبدأ لامركزية العمل الإنساني والإغاثي كون هذه المنظمات تعمل في مناطق سيطرة ميليشيات الحوثي ..مطالبا منظمات الأمم المتحدة بتطبيق مبدأ لامركزية العمل الإغاثي على الساحة اليمنية بما يضمن وصول المساعدات إلى مستحقيها.

وأكد رئيس اللجنة العليا للإغاثة أهمية تواجد مكاتب منظمات الإغاثة في العاصمة اليمنية المؤقتة “عدن” وضرورة افتتاح خمسة مراكز إغاثية إدارية رئيسية في كل من عدن وصنعاء والمكلا وتهامة ومأرب والذي من شأنه أن يحد من نهب مليشيا الحوثي الانقلابية للمساعدات الإنسانية وينعكس بشكل إيجابي على فاعلية إنجاز أهداف العملية الإغاثية باليمن وتحقيق العدالة في إيصال المواد الإغاثية إلى مستحقيها في كامل ربوع اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق