أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

ندوة في جنيف ترصد تدهور حقوق الإنسان في اليمن على يد المليشيا الانقلابية

عقدت في جنيف ندوة تحت عنوان “الأزمة اليمنية وأسباب تدهور الأوضاع الإنسانية في اليمن”، وذلك في مواصلة للندوات الحقوقية التي تستعرض الأوضاع الإنسانية في اليمن خاصة في ظل الانتهاكات المتكررة من جانب مليشيا الحوثي الانقلابية.

وتناول المتحدثون في الندوة الوضع الإنساني في البلاد منذ انقلاب المليشيا على مشروع الدولة وأسبابه ونتائجه خاصة الوضع الحالي في الحديدة.

وهدفت الندوة إلى مناقشة المستجدات الحالية في ظل استمرار المليشيا الانقلابية بنقض الاتفاقيات الأممية السابقة التي كان آخرها اتفاقية ستوكهولم في السويد.

وقدمت وزير حقوق الإنسان السابقة حورية مشهور خلال الندوة ورقة عمل بعنوان “حقوق منتهكة في اليمن وآفاق حلول مسدودة” تطرقت فيها إلى انتهاكات حقوق الإنسان في اليمن وما تعرض له الشعب من انتهاكات وقتل واعتقال، بالإضافة إلى نهب وتدمير منظمات حقوق الإنسان في المناطق التي تقع تحت سيطرة الانقلابيين.

من جانبها قدمت أستاذة العلاقات الدولية في مجال الحقوق والحريات الدكتور وسام باسندوة، ورقة عمل أخرى تطرقت فيها إلى أوضاع الحقوق الاجتماعية والاقتصادية إضافة إلى الجانب التعليمي والصحي وما عانته المؤسسات التعليمية والصحية والإعلامية.

هذا وتواصل مليشيا الحوثي الانقلابية انتهاكاتها لحقوق الإنسان ونقض الاتفاقيات الأممية الرامية لإحلال السلام في اليمن والتي كان آخرها اتفاقية السويد التي هدفت إلى تأمين مدينة الحديدة ومينائها، حيث عرقلت المليشيا الانقلابية جميع الخطوات التي اتخذتها الأمم المتحدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق