أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

نقابة الصحفيين تستنكر محاكمة المليشيا الانقلابية لـ 4 صحفيين تم اختطافهم في 2015

بغية تكميم الأفواه الناطقة بالحقيقة تنتهج مليشيا الحوثي الانقلابية سياسة التنكيل بالصحفيين والمؤسسات الإعلامية. والقضية الجديدة قديمة إلا أن الحادثة فيها محاكمة أربعة صحفيين اختطفوا في العام 2015 وإلقاء التهم الباطلة عليهم.

وأدانت نقابة الصحفيين اليمنيين الحادثة، وذكرت النقابة في بيان صحفي أن المليشيا الانقلابية وجهت تهم باطلة للزملاء عصام بلغيث وتوفيق المنصوري وصلاح القاعدي وهيثم الشهاب، وشرعت في محاكمتهم في ظل ظروف لا تتوفر فيها أدنى مستويات العدالة مجددة مطالبتها بسرعة الإفراج عن الصحفيين والمختطفين وإعادة الاعتبار لهم.

وأكدت النقابة أن معاناة الصحفيين المختطفين منذ العام 2015 وما تعرضوا له من انتهاكات مخالفة للقانون والدستور لا تسقط بالتقادم، وتستوجب محاكمة مقترفيها  ومعاقبة كل من تورط في مسلسل الانتهاكات بحقهم.

ودعت النقابة المنظمات والاتحادات المحلية والعربية والدولية المعنية بحرية الرأي والتعبير وفي مقدمتها اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين إلى التضامن مع الصحفيين المختطفين ومواصلة الجهود للإفراج عن الزملاء وإيقاف مسلسل الانتهاكات الذي يتعرضون له من قبل مليشيا إيران في صنعاء.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق