أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

هاني مسهور المحلل السياسي: الأمم المتحدة تتاجر بالأزمة اليمنية

قال المحلل السياسي هاني مسهور، إن بيان الحكومة اليمنية جاء متأخرا كثيرا حيث أن الأمم المتحدة تتاجر بالملف اليمني أكثر من محاولتها إيجاد حل للقضية فهي متورطة في إدارة الملف وليس لإيجاد حلول جوهرية وسياسية للأزمة اليمنية، ولاحظنا منذ صدور القرارات الأممية منذ أكثر من أربع سنوات والأمم المتحدة لم تقم بأي ضغط على مليشيا الحوثي الانقلابية بل وجدناها في كثير من الأحيان تنحاز تجاه المليشيات.

حيث طالبت الحكومة مجلس الأمن بالعمل على تنفيذ قراراته التي اتخذها حتى تصبح لديه المصداقية في معالجة كل ما من شأنه الإضرار بالسلم والأمن الدوليين.

وتطرق البيان إلى القرارات الدولية بشأن الأزمة اليمنية وأهمية مرجعيات الحل في اليمن كما انتقد البيان صمت المجتمع الدولي إزاء تعنت الانقلابيين في مفاوضات السلام لإنهاء الحرب وجرائم وممارسات وانتهاكات المليشيا بحق اليمن. مشددا على ضرورة وجود موقف موحد لوضع حدا لتلك المليشيا التي أدخلت اليمن في نفق مظلم منذ انقلابها على الشرعية.

وأشارت الحكومة إلى إقدام المليشيا الحوثية على اعتقال فتيات في جامعة صنعاء والاعتداء عليهن بعد خروجهن للتظاهر ضد سياسة التجويع التي تتبعها المليشيا ضد المواطنين في مناطق سيطرتها كما تم الاعتداء على أسرهن عندما حضرن للمطالبة بإطلاق سراح  الفتيات في عار لم تشهده التقاليد والأعراف اليمنية إلا منذ أن أتت هذه المليشيا المتمردة والخارجة عن القانون.

وأكد البيان استمرار الحكومة في دعم جهود المبعوث الأممي مارتن غريفيث والاستعداد للإنخراط بنوايا صادقة متى ما توفرت الظروف الموضوعية في أي مشاورات أولية يمكن أن تمثل خطوة حقيقة للدفع قدما بعملية السلام في اليمن وتهدف إلى التوصل لحل مستدام للأزمة اليمنية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق