أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

أبو ظبي تستضيف الاجتماع الثالث لمتابعة المنحة الإماراتية – السعودية لليمن

عقد الفريق الإماراتي ـ السعودي المعني بمتابعة التمويل المقدم لخطة الأمم المتحدة للاستجابة الإنسانية في اليمن اجتماعه الثالث. وتطرق الاجتماع خلال جلسته المقامة في العاصمة الإماراتية أبوظبي إلى متابعة المشاريع التي يتم تمويلها من المنحة الإماراتية السعودية والتحديات التي تواجه تنفيذها.

وشارك في الاجتماع رؤساء وممثلي مكاتب منظمات الأمم المتحدة في اليمن ومنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في اليمن ليزا غراندي. وناقش المجتمعون آليات توزيع المنحة السعودية الإماراتية التي بلغت قيمتها مليار دولار لعام 2018، حيث بلغ عدد المستفيدين من دعم الأشقاء إلى أكثر من عشرة ملايين ونصف المليون مواطن أغلبهم من النساء والأطفال.

ونال المجال الصحي نصيب كبير من هذه المنحة السخية، حيث تم تقديم 49 ألف استشارة طبية وتوريد إمدادات طبية لمساعدة 32 مركز غسيل كلوي وتقديم الدعم لرعاية الحوامل والأطفال حديثي الولادة في 78 مرفق صحي كما تم تحصين 162 ألف طفل دون سن العام الواحد.

وفي قطاع التعليم تم الوصول إلى أربعة آلاف طفل من خلال حملة العودة للمدارس وتقييم 56 مدرسة لأغراض توزيع اللوازم.

أما في مجال إعادة تأهيل المجتمعات في الأوضاع الطارئة فتمت إزالة 115 ألف لغم وعبوة متفجرة، كما تمت التوعية بمخاطر الألغام لثلاثمائة ألف شخص وتوفير مساعدات نقدية لعشرين ألف أسرة للانتقال إلى أماكن أخرى آمنة.

ويهدف دعم الأشقاء في السعودية والإمارات المتواصل منذ بداية الأزمة في المقام الأول لتخفيف المعاناة الإنسانية التي سببها الانقلاب المدعوم إيرانيا، حيث أسهم هذا الدعم في إعادة تأهيل العديد من القطاعات الرئيسية كالغذاء والصحة والتعليم والإصلاح البيئي ومنع ظهور أية عواقب وتحديات إنسانية جديدة تفاقم من أزمة مواطنينا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق