أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

أكرم الغثناني: دولة الإمارات الشقيقة دعمت سقطرى بقوة وخاصة بقطاع الكهرباء

قال أكرم الغثناني مدير عام الكهرباء بسقطري إن دولة الإمارات العربية المتحدة قدمت الكثير والكثير لأبناء الشعب اليمني عامة وأبناء سقطرى خاصة حيث دعمت الإمارات العديد من القطاعات والتي على رأسها قطاع الكهرباء .

وأضاف أن المظاهرات التي خرجت رفعت شعار نعم للتنمية ولا لعرقلة المشاريع الإماراتية في الأرخبيل حيث خرج أبناء محافظة سقطرى بمسيرة حاشدة لرفض هيمنة حزب الإصلاح وعرقلة عجلة التنمية التي تقدمها دولة الإمارات، ورفض ظاهرة الاعتقالات التعسفية التي تمارسها السلطة المحلية وذلك ضمن الخطوة التصعيدية الثالثة حتى تنفيذ جميع المطالب.

وأنطلق المتظاهرون بمسيرة من ساحة الحرية بجانب ملعب الفقيد سعد علي سالمين رافعين علم الشرعية تحت شعار “نعم للتنمية ولا لعرقلة المشاريع الإماراتية” معلنين تأيدهم الكامل لدولة الإمارات الشقيقة نظرا لما تقدمه من دعم في مختلف الأصعدة.

كما خرج المتظاهرون ببيان عام وذلك ضمن المرحلة التصعيدية الثالثة والذي نص على “رفض إعادة الكهرباء لحضرموت وإعادة حقوق المجندين من أبناء مديرية قلنسية الذين تم إقصائهم من وظائفهم العسكرية دون وجه حق ورفض أي مطاردة لشيخ مشايخ سقطرى سليمان شلولها ووقف الاعتقالات بحق النشطاء والسياسيين كما نص البيان حول المطالبة عن الإفراج عن رواتب الضباط المستقلين”.

وناشد بدوره شيخ مشايخ سقطرى سليمان شلولها رئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي وقف ما تقوم به أدوات حزب الإصلاح في سقطرى وإنقاذ سكانها من عبثهم غير المبرر للاعتقالات وإقلاق السكينة العامة ومطاردة الشخصيات العامة والاعتبارية بالأرخبيل والتي تهدف لوضع العراقيل أمام تنمية الأرخبيل وتكميم الأفواه وأن هذه الخطوات الانتقامية قد تجر سكان سقطرى لمربع الصراع.

ونوه المحتجون إلى أن التصعيد مستمر إذ لم تتراجع السلطة المحلية عن قراراتها التي تعيق التنمية، وتتوقف عن إصدارها قرارات انتقامية وممنهجة بحق أبناء الأرخبيل.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق