أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الأمم المتحدة تؤكد استخدام عائدات النفط الإيراني لتمويل المليشيا الانقلابية في اليمن

 

أكد تقرير للجنة خبراء بالأمم المتحدة أن عائدات الوقود من موانئ في إيران تسهم في تمويل حرب مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن، ومن المتوقع أن تثير نتائج التقرير مرة أخرى تساؤلات حول دعم إيران للمليشيا الانقلابية ودورها في الحرب التي دفعت اليمن إلى حافة كارثة إنسانية.

وفضح التقرير الذي أرسل إلى مجلس الأمن الدولي الدور الإرهابي الذي تقوم به طهران في تمويل مليشيا الحوثي الانقلابية في حربها التي مزقت اليمن، وهذا التقرير الذي أعدته لجنة الخبراء التابعة للأمم المتحدة كشف أن عائدات وقود مشحون من موانئ في إيران تسهم في تمويل جهود مليشيا الحوثي الانقلابية في اليمن ضد الحكومة الشرعية.

ومن المتوقع أن تثير نتائج التقرير الذي اطلعت عليه وكالة “فرانس برس” مرة أخرى تساؤلات حول دعم إيران لمليشيا الحوثي الانقلابية في حربها الدامية التي دفعت اليمن إلى حافة كارثة إنسانية، وفي تقريرها النهائي للعام 2018 قال اللجنة إنها حددت عددًا من الشركات سواء داخل اليمن أو خارجه تتعامل كشركات في الواجهة من خلال استخدام وثائق مزيفة لإخفاء التبرعات النفطية الإيرانية للمليشيا الانقلابية.

وأضاف التقرير المؤلف من 85 صفحة والذي تم إرساله إلى مجلس الأمن أن النفط كان لفائدة فرد مدرج على لائحة الأمم المتحدة للعقوبات، وأن العائد من بيع هذا الوقود تم استخدامه في تمويل حرب المليشيا الانقلابية، وأشار الخبراء في تقارير سابقة إلى صلة إيران بالصواريخ الباليستية التي يطلقها الانقلابيون صوب السعودية وذلك بعد أن زاروا الرياض لتفقد بقايا الصواريخ.

وفي تقرير سابق للجنة الخبراء، أكد أن اللجنة تحقق في تبرعات وقود إيراني يرسل شهريًا بقيمة 30 مليون دولار.

ويرى مراقبون أن تقرير لجنة الخبراء يثبت استمرار نظام طهران في دعمه لمليشيا الحوثي الانقلابية وتأجيجه للصراع في اليمن في تعنت واضح ضد الجهود الدولية التي تبذل لإنجاح اتفاق السلام.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق