أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الحكومة تتسلم خطة “غريفيث” المحدثة بشأن إعادة الانتشار في الحديدة

خطة حديثة استلمتها الشرعية من الأمم المتحدة فيما يتعلق بعمل لجنة إعادة الانتشار في الحديدة، وآلية تنفيذ المرحلة الأولى بعد مرور أكثر من ثلاثة أشهر على مراوغة مليشيا الحوثي الانقلابية والتفافها وتقاعسها عن التنفيذ.

الخطة المعدلة للمبعوث الدولي إلى اليمن مارتن غريفيث والتي سلمها رئيس المراقبين الدوليين الجنرال لوليسغارد للفريق الحكومي، لا تختلف كثيرًا عن سابقتها سوى في بعض البنود، خاصة فيما يتعلق بشكل  القوات التي ستتولى تأمين الموانئ، كما أنها تنص على ضرورة أن يتم نشر مراقبين في مناطق الانسحاب بدلًا من قوات الأمن، على أن يؤجل التحقق من هويات منتسبي الأمن المحلي وخفر السواحل للمرحلة الثانية من إعادة الانتشار.

الخطة الجديدة تأتي تزامنًا مع رفض مليشيا الحوثي الانقلابية حضور اجتماع مشترك مع الفريق الحكومي في المناطق الخاضعة لسيطرة الشرعية، حيث أوضح العميد صالح دويد أكد عضو الفريق الحكومي في لجنة إعادة الانتشار بالحديدة أن لوليسغارد أبلغهم أنه سيعقد منتصف الأسبوع الجاري اجتماعًا مشتركًا لفريق الحكومة والانقلابيين، بيد أن مليشيا الحوثي الانقلابية رفضت الحضور، في الوقت التي جددت فيه الحكومة الشرعية موقفها الملتزم بتنفيذ بنود اتفاق ستوكهولم، في ظل سعي المليشيا الانقلابية لإفساد وإفشال الاتفاق.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق