أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الحكومة تجدد المطالبة بـ”خطة مزمنة” لتنفيذ اتفاق السويد

قال وزير الخارجية خالد اليماني خلال لقائه بوكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون السياسية روز ماري ديكارلو، إنه لابد من إعلان خطة مزمنة لإعادة الانتشار في الحديدة والالتزام بوقف إطلاق النار من جانب مليشيا الحوثي الانقلابية المدعومة من إيران، وأن تتوقف المليشيا الانقلابية عن حفر الخنادق وتعزيز التحصينات العسكرية وكذلك استمرارها في عرقلة وصول المساعدات.

وأكد اليماني على دور مليشيا الحوثي الانقلابية في عرقلة تنفيذ اتفاق الحديدة وتسليم موانئ الحديدة وصليف ورأس عيسى، كما تم التأكيد على أهمية الإسراع بإنجاز خطوات تنفيذية مزمنة وملموسة للمحافظة على المسار السياسي.

وضمن الجهود الدولية دعت دولة الإمارات الاتحاد الأوروبي إلى إنقاذ اتفاق السويد، وقال محمد السويدي سفير الإمارات لدى بلجيكا ومندوبها الدائم لدى منظمة حلف شمال الأطلسي، إنه لابد من بذل جهود حقيقية وصلبة لدعم اتفاق السلام في اليمن وتجنيبه الانهيار، مضيفاً أن الأهم من ذلك أن الاتفاق يوفر فرصة فريدة لبناء الثقة بين الأطراف.

كما أكد السويدي أنه يمكن لأوروبا على وجه الخصوص استخدام ثقلها الدبلوماسي لدفع المليشيا الانقلابية إلى البدء في تنفيذ الاتفاق، كما يمكنها أيضًا إدانة سلوك مليشيا الحوثي الانقلابية.

بدورها أعلنت اليابان عن تطلعها لإنهاء الحرب في اليمن وإحلال السلام، حيث جاء ذلك على لسان رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الياباني واكاميا كينجي، والذي أكد خلال لقائه سفير اليمن سمير محمد خميس في طوكيو استمرار اليابان في تقديم المعونات الإنسانية لليمن والتحرك عبر المنصات الرسمية مع المجتمع الدولي للتأكيد على تنفيذ الاتفاق.

الحكومة الشرعية وفي هذا السياق جددت عزمها على تنفيذ الاتفاق بينما مليشيا الحوثي الانقلابية هي من تستمر في التعنت والمراوغة والالتفاف على الاتفاق، وتواصل خرقها لوقف إطلاق النار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق