أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

الخلاقي: زيارة وفد التحالف لجبهة الضالع رسالة للجميع أن الحرب مستمرة حتى هزيمة الانقلابيين

قال الدكتور على الخلاقي، المحلل السياسي والاستراتيجي، إن عددًا من عناصر مليشيا الحوثي الانقلابية حاول التسلل لإختراق بعض المواقع في نقيل قعطبة بجبهة مريس بالضالع، وذلك لمحاصرة القوات المقاومة الجنوبية والحزام الأمني المتقدمة بالجبهة.

وأضاف الخلاقي، أن هذه المحاولة باءت بالفشل نتيجة يقظة أفراد الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية، وألحقت قوات الشرعية أضرارًا كبيرة بالأطقم العسكرية للمليشيا وكبدتها خسائر فادحة في الأرواح، كما وقعت بعض عناصر المليشيا في الأسر.

وأشار الخلاقي، إلى أن زيارة وفد التحالف العربي للخطوط الأمامية بجبهات الضالع، يبعث رسالة للمليشيا الانقلابية، بأن التحالف العربي يقف مع قوات الحزام الأمني والمقاومة الجنوبية، وأن هذه القوات تقف بالمرصاد لكل من يحاول العودة إلى المناطق المحررة، “والدليل على ذلك استمرار مقاتلات التحالف في قصف أية وحدات للمليشيا تحاول التقدم بالمواقع والجبهات القتالية، ما يؤكد أن عاصفة الحزم مستمرة حتى كسر شوكة المليشيا الانقلابية”.

وأوضح الخلاقي أن المليشيا الانقلابية تحاول أن تستقوى بانتصارات وهمية لامتلاكها الأسلحة التي سيطرت عليها من مؤسسات الدولة، وتقوم حاليًا بتخزينها في كهوف صنعاء ومران، مستغلة بذلك هدنة الحديدة من جانب الأمم المتحدة وفقًا لاتفاق ستوكهولم، مشيرًا إلى أن المليشيا تصل إليها أسلحة أخرى من إيران عبر موانئ الصليف ورأس عيسى والحديدة، ويجب أن تضغط الحكومة الشرعية والتحالف العربي على المجتمع الدولي ليقف أمام هذا الانتهاك الخطير لاتفاق ستوكهولم.

ولفت الخلاقي، إلى أن الأيام المقبلة ستشهد انكسارًا للمليشيا الانقلابية في جبهة الضالع وأن القوات الجنوبية والحزام الأمني سيواصل مطاردة فلول المليشيا في جبهات تعز وبقية المحافظات الأخرى.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق