أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تحول المدارس الواقعة تحت سلطتها إلى ثكنات عسكرية وتجند الطلاب

يعيش الطلاب في المناطق الخاضعة لسيطرة المليشيا الحوثية أسوأ أعوامهم الدراسية على الإطلاق وذلك بعد توقف العملية التعليمية نتيجة تحويل بعض المدارس إلى ثكنات عسكرية وتدمير بعضها بالقصف العشوائي من قبل المليشيا إضافة إلى حرمان الطلاب من حقهم في التعلم من خلال إجبارهم على التوجه إلى جبهات القتال.

وتداول نشطاء مواقع التواصل الاجتماعي مدرسة تقع في منطقة تسيطر عليها المليشيا غطت جدرانها صور الأطفال القتلى الذين أخذتهم المليشيا من المدارس وزجت بهم في جبهات القتال.

وبحسب مراقبين للشأن التعليمي فإن المليشيا تعمل على تلغيم المناهج والعقول بالأفكار وذلك يعتبر أشد خطورة من الألغام الحربية التي تزرعها في مختلف المناطق، حيث أن ومنذ اجتياح المليشيا لصنعاء تعرضت العملية التعليمية إلى التحريف الممنهج وذلك من خلال فرض ثقافات دخيلة كترديد الصرخة وقسم الولاء لقائد المليشيا في الطابور الصباحي.

ولم تتوقف المليشيا عند هذا الحد بل تنكل بالمعلمين والمعلمات وتجبرهم على العمل دون مرتبات فمجموعة من المعلمين في محافظة عمران قاموا بإضراب شامل في عموم المدارس مع أول يوم من إنطلاق النصف الثاني من العام الدراسي 2019 احتجاجا على سرقة مليشيا الحوثي لرواتبهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق