أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تواصل تشديد إجراءاتها الأمنية في العاصمة صنعاء.. ونزوح للأسر بسبب سوء الأوضاع المعيشية

مازالت حالة التوتر والقلق للمليشيا الحوثية في مناطق سيطرتها مستمرة ومعها تستمر حالة السخط الشعبي التي تجتاح السكان من وجود تلك المليشيا وما تسببت فيه من تدمير ممنهج للاقتصاد الوطني وسوء على الصعيد المعيشي.

وأفادت مصادر محلية في صنعاء بأن المليشيا الحوثية أقدمت على اعتقال العشرات من أقارب الطالبات اللواتي شاركن في انتفاضة الجياع وسط جامعة صنعاء، وقامت باقتيادهن إلى سجون سرية استحدثتها هذا الأسبوع.

وذكرت مصادر أكاديمية في جامعة صنعاء بأن عناصر المليشيا اعتقلت أكاديميًا في كلية التربية في منطقة أرحب، أما جريمته فهي مطالب مشروعة تبناها مع زملائه في الكلية للحد من فساد المليشيا وصرف الرواتب.

وأشارت المصادر أن المليشيا الانقلابية تواصل تشديد إجراءات الأمن في نقاط التفتيش التي نشرتها في شوارع صنعاء وفي مداخل العاصمة.

وأكد شهودًا في المدينة أن العشرات من الأسر شرعت في النزوح إلى الأرياف في محافظات صنعاء وذمار وإب وريمة والمحويت بعد أن تقطعت بهم سبل العيش، وتعذر حصولهم على الغاز المنزلي والوقود جراء ارتفاع الأسعار، وعدم قدرتهم على دفع إيجارات منازلهم أو الاستمرار في نمط حياتهم الحالي.

وترى الأسر العاصمة صنعاء سجنًا مليشاوي كبير بعد أن حولها الانقلابيون إلى ثكنة عسكرية لأتباعها وميدانًا لمهرجاناتها الطائفية المتعاقبة على مدار العام من دون الالتفات لمعاناة الناس جراء ارتفاع الأسعار، وتوقف تلك المليشيا عن دفع رواتب الموظفين للعام الثالث على التوالي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق