أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

المليشيا الانقلابية تواصل قصف الأحياء السكنية في المناطق المحررة وتتسبب في وقوع ضحايا من المدنيين

تنوعت أساليب القتل وسفك الدماء التي تمارسها مليشيا الحوثي الانقلابية بحق المدنيين الأبرياء في العديد من مناطق البلاد ولعل أبرز هذه الأساليب الإجرامية هي القصف الممنهج والمتواصل على الأحياء السكنية التي تعج بالمواطنين خاصة في المناطق المحررة أو التي اقترب تحريرها من بطش الانقلاب.

أخر ما رصد في هذا الصدد كان استهداف قذائف الهاون الانقلابية لمنزل في التحيتا الأمر الذي أدى إلى انهيار المنزل على رؤوس ساكنيه بسبب الأضرار الكبيرة التي حدثت به.

وأفادت مصادر ميدانية أنه وبالرغم من اختباء المواطنين في منازلهم خوفا من الخروج إلى الطرقات بسبب قصف المليشيا العشوائي إلا أن قذائف الانقلاب مازالت تحصد منهم عشرات القتلى والجرحى سواء من كان منهم في منزله أو في المنشآت الطبية وحتى في المساجد التي لم تسلم هي الآخرى من قصف المليشيا الانقلابية.

ولم تستثن نيران الدمار الانقلابية من لا حول لهم ولا قوة من الأطفال والقصر ومن هم دون السن ففي محافظة إب أصيب ثلاثة أطفال بجروح مختلفة إثر تعرضهم لشظايا قذيفة انقلابية.

هذه الجرائم المتواصلة بحق المدنيين بمختلف فئاتهم وأعمارهم أرجعها مراقبون إلى فشل المليشيا في التصدي لتقدم قوات الجيش والتحالف على مختلف الجبهات وذلك بسبب تعاون المواطنين مع الشرعية الأمر الذي دفع الانقلاب للانتقام عن طريق لغة الدم التي أبرع عناصره في اكتسابها من ملالي طهران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق