أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

بتوجيهات من ولي عهد أبو ظبي.. 2400 شاب وفتاة استفادوا من الأعراس الجماعية في المناطق المحررة

ضمن سلسلة الأعراس الجماعية التي وجه بها الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي لرسم البسمة ودعم استقرار الشباب والذي يستفيد منه الآلاف منهم في المحافظات المحررة، نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي 11 عرسا جماعيا خلال عام زايد في عدد من المحافظات استفاد منها 2400 شاب وفتاة في عدد من المحافظات المحررة.

ففي الضالع نظم الهلال الأحمر الإماراتي العرس الجماعي الحادي عشر والذي استفاد منه مائتي شاب وفتاة وحضره جانب غفير من المواطنين إلى جانب أسر العرسان ومعارفهم.

وحظيت حضرموت هي الأخرى بدعم سخي للمساعدة في استقرار الشباب فقد نظمت هيئة الهلال الأحمر الإماراتي العرس الجماعي العاشر على مستوى اليمن والثالث في مدينة تريم استفاد منه مائتي شاب وفتاة والذي تزامن مع احتفالات دولة الإمارات العربية المتحدة باليوم الوطني السابع والأربعين والذي أضاف للعرس طابع احتفالي إنساني ووطني واجتماعي وخرج في صورة زاهية تتناسب مع عظمة المناسبتين.

ولم تغفل دولة العطاء الإمارات عن الساحل الغربي فقد نظمت الهيئة العرس الجماعي التاسع بمديرية المخا وهو الثاني في الساحل الغربي وتخلل الحفل فقرات فنية واحتفالات غنائية أضفت طابع فرائحي على الحفل الذي حضره عدد من مسؤولي الهلال الأحمر الإماراتي في الساحل الغربي إضافة إلى جمع غفير من المواطنين.

وتزامنا مع عام زايد دعمت دولة الخير والعطاء دولة الإمارات مؤخرا تنظيم حفل العرس العربي الجماعي الأول بتنظيم منظمة الأسرة العربية في مركز أكسبو الشارقة في دولة الإمارات العربية المتحدة، وضم الحفل خمسمائة عريس بينهم ثلاثين عريسا يمنيا. وقد سبق الحفل إقامة ندوات ودورات تدريبية للعرسان بكيفية التعامل مع المشاكل الأسرية التي تواجههم إضافة إلى ورش عمل للمتخصصين في الجانب الأسري وحلقات نقاشية وغيرها العديد من البرامج التأهيلية.

وجاءت الأعراس الجماعية ضمن أولويات اهتمام دولة العطاء وذلك للاهتمام بظروف الشباب الذي يواجه تحديات كبيرة من أجل تحقيق حلمه وتطلعاته في الاستقرار والحياة الكريمة والإسهام في تقليل نفقات الزواج وتيسير سبله وتعزيز قيم التكافل والتراحم بين أفراد المجتمع اليمني المتجانس لمحاربة مظاهر التباهي والتفاخر في مثل هذه المناسبات.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق