أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

بعد أن أعاد إليه نجله جثة هامدة.. أب يمني يقتل مشرف حوثي في صنعاء

أقدم أب يمني على قتل قيادي حوثي واثنين من مرافقيه، بعد أن أعاد إليه نجله جثة هامدة عقب التغرير به وإرساله إلى إحدى جبهات القتال التي اشعلتها مليشيا الحوثي الانقلابية ضد الشعب اليمني.

وأفاد مصدر أمني بأن أحد المواطنين ويدعى (س ن) قتل المشرف الحوثي في منطقة “سنحان” جنوب شرقي العاصمة صنعاء، المدعو أبو علي الشيعاني واثنين من مرافقيه.

وبحسب ما نقلته مواقع إخبارية محلية عن المصدر الأمني، فإن المواطن قتل مشرف المليشيا في المنطقة، المدعو أبو علي الشيعاني، بعد أن أصيب بحالة هستيرية عقب إيصال المشرف الحوثي جثة نجله، الذي قتل في إحدى جبهات القتال مع الميليشيا، مؤكدًا أن المواطن قام بقتل المشرف الشيعاني واثنين من مرافقيه.

وتكررت في الآونة الأخيرة حوادث قتل المشرفين الحوثيين في المناطق الواقعة تحت سيطرة المليشيا الانقلابية لأسباب متعددة، منها سرقة الأطفال والزج بهم إلى جبهات القتال دون علم آبائهم، كان آخرها مقتل المشرف الحوثي “زيد البرطي” بمديرية “الحشا” في محافظة الضالع.

ومنذ انقلاب ميليشيا الحوثي على السلطة الشرعية وسيطرتها على صنعاء ومدن أخرى، عملت على تعيين قيادات موالية لها في المدن والقرى والأحياء السكنية، تحت مسمى “مشرفين”، لهم صلاحيات مطلقة في إدارة الشؤون الأمنية والاقتصادية والاجتماعية للمواطنين، كما أن للمشرفين الدور الأكبر في اتخاذ الوسائل اللازمة للتغرير على المدنيين وجرهم إلى جبهات القتال العبثية.

وكان وزير حقوق الإنسان اليمني، محمد عسكر، اتهم مؤخرًا ميليشيا الحوثي بالزج بأكثر من 30 ألف طفل للقتال في خطوط المواجهات والنقاط العسكرية داخل المحافظات التي تسيطر عليها.

وأكد عسكر، أن المليشيا “تمنع الأطفال من الذهاب إلى مدارسهم، وتأخذهم إلى جبهات القتال من دون تدريب وتأهيل”، وقال إن “هذا الوضع سيمثل قنبلة موقوتة”. 

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق