أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

خالد باطرفي الأكاديمي والمحلل السياسي: سيكون هناك مزيد من المماطلة من قبل مليشيا الحوثي رغم ضغط الأمم المتحدة  

قال الدكتور خالد باطرفي، الأكاديمي والباحث السياسي، إن مليشيا الحوثي الانقلابية تواصل الخروقات، والتي بلغت 1400 خرق حتى الآن منذ بداية هدنة الحديدة ولا يمكن أن أثق في التزامها باتفاق السويد، وأرى أنها تراهن على الوقت كما يحدث في كل مرة وذلك لاستخدام هذا الوقت في إعادة جمع قواها، والانتشار مرة أخرى والتخلص من الخصوم في مواقع كما يحدث الآن في حجور.

وأضاف باطرفي، أن هناك ضغط واضح من الأمم المتحدة ومجلس الأمن على المليشيا ونأمل أن يثمر هذا  جزئيًا في انسحاب المليشيا من مواقع، ولكن أتوقع أن يكون هناك مزيد من التعطيل والعرقلة من قبل المليشيا الانقلابية.

وتابع الباحث السياسي، أن نزع السلاح من النقاط الشائكة والتي لا ترغب بها المليشيا الانقلابية، إلا إذا وصلت لمرحلة الانكسار التام، حتى وإن وافقت المليشيا على تقديم بعض الأسلحة فستخفي الأسلحة الأهم والأكبر وذلك بانتظار فرصة لكسر الهدنة.

وتوقّع باطرفي، أن يكون تقرير الأمم المتحدة أمام مجلس الأمن، غدا الثلاثاء، دبلوماسي وروتيني كالعادة ولن يشير إلى أي من الأطراف الذي لم يلتزم بالاتفاق، ومتجاهلًا خروقات المليشيا الانقلابية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق