أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

خبير عسكري: تقديم تنازلات أكثر يعد إهانة للمجتمع الدولي والأطراف المعنية بالأزمة اليمنية

قال اللواء محمد القبيبان الخبير العسكري والاستراتيجي إن تصريحات المبعوث الأممي لدى اليمن مارتن غريفيث في جلسة مجلس الأمن بأنه يأمل في تنفيذ المرحلة الأولى من اتفاق السويد خلال الأيام المقبلة بها نوع من التضارب حيث أنه منذ البداية وطرف واحد الملتزم بالاتفاقات الدولية وتنفيذ مراحل اتفاق السويد وهو الحكومة الشرعية في حين الطرف الأخر مليشيا الحوثي الانقلابية لا تلتزم ولا تحاول حتى الإلتزام بما تم الاتفاق عليه، مشيرًا إلى أن قائد فريق المراقبة أوضح للعالم أجمع أن مليشيا الحوثي هي من تعرقل مخرجات اتفاق السويد ولم يحدث في المقابل رد فعل لوضع حد لذلك.

وأضاف القبيبان أن تقديم تنازلات أكثر مما قدم خلال المرحلة السابقة يعد إهانة للمجتمع الدولي والأطراف المعنية بالأزمة اليمنية ويجب على الحكومة الشرعية اغتنام الفرصة الحالية بإدانة الجميع للحوثي واعتباره هو المعرقل لاتفاق السويد واستخدام ذلك من قبل وزير الخارجية والمنظمات الحقوقية في نقل الصورة للعالم أجمع والحصول على إدانة دولية واضحة للمليشيات وما ترتكبه في اليمن.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق