أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

خبير عسكري واستراتيجي: التنسيق بين حزب الإصلاح والمليشيا الانقلابية عرقل تحرير الشمال

قال العميد خالد النسي، الخبير العسكري والاستراتيجي، إن تأخر عملية الحسم العسكري بالجبهات الشمالية رغم تقديم جميع أشكال الدعم من التحالف العربي لدعم الشرعية في اليمن، أمرًا ليس مفاجئًا، “فعاصفة الحزم انطلقت في مارس 2015، والجنوبيون حرروا المحافظات الخمس الجنوبية خلال أربعة أشهر وتعمقت قوات المقاومة الجنوبية ووصلت إلى عمق الشمال ووصلت إلى الحديدة من باب المندب، لافتًا إلى أن الجبهات القتالية في الشمال مستمرة في المواجهات منذ سبتمبر 2014 وهي في محافظة مأرب ولم يتحركوا منها على الإطلاق”.

وأضاف النسي، أن هناك تنسيقًا بين حزب الإصلاح الإخواني مع مليشيا الحوثي الانقلابية، والجميع يعلم ذهاب قيادات الإخوان إلى زعيم المليشيا الانقلابية عبدالملك الحوثي، وذلك عقب سيطرتها على صنعاء، تاركين الرئيس عبدربه منصور هادي محاصرًا في صنعاء، وذهب قيادات الإصلاح إلى صعدة لتقديم الولاء للانقلابيين، مشيرًا إلى أنه حتى بعد انطلاق عاصفة الحزم لم يؤيدونها إلا بعد مرور شهر وبعد أن ظهرت بعض نتائجها.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق