أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

رئيس حركة “إنقاذ” الشبابية الشعبية: الغضب ضد المليشيا يتصاعد ….والأيام المقبلة ستشهد مفاجآت

قالت نورا الجروي رئيس حركة “إنقاذ” الشبابية الشعبية إن “ثورة الجياع” رافقها الكثير من التهديدات وكان هناك حضور قويا للعنصر النسائي خاصة الفتيات لدرجة أن مليشيا الحوثي الانقلابية “صدمت من هذا الواقع ومن أن الفتيات يخرجن للتظاهر ضد المليشيا الانقلابية والواقع الذي حاولت المليشيا أن تفرضه عليهن”.

وأضافت الجروي أن مليشيا الحوثي الانقلابية اعتقلت 15 فتاة في يوم السادس من أكتوبر وتم إطلاق سراح بعضهن بضمانات، “وبالأمس تفاجئنا باعتقال فتاتين في معتقلات المليشيا الانقلابية ولا يزال هناك أكثر من 35 شاب في المعتقلات وتواصلنا مع مكتب الأمم المتحدة والمفوضية السامية لحقوق الإنسان بصنعاء وطالبنا بالتدخل العاجل لإيقاف ما يقوم به مليشيا الحوثي من انتهاكات ضد أبناء اليمن”.

وأوضحت الجروي أن الفتيات خرجن ضد المليشيا الانقلابية وذلك لانعدام الكهرباء والمشتقات النفطية وانعدام المرتبات وما يعانيه الشارع اليمن من بطش المليشيا الانقلابية. واصفة مليشيا الحوثي الانقلابية بأنها “جماعة إرهابية متطرفة لديها مشروع أبشع من مشروع داعش”.

وأكدت الجروي أن المليشيا الانقلابية تشترط دفع مبالغ مالية كبيرة مقابل الإفراج عن المعتقلين لديها، وأن الفدية التي تطلبها المليشيا قد تصل لعشرة مليون ريال يمني إلى جانب ابتزاز أولياء أمور الفتيات “وأن المليشيا طالبت أولياء أمور بعض الفتيات بدخول المعتقل بدلا من ابنته”.

وشددت الجروي أن لكن كل ذلك لم ولن يثني فتيات اليمن عن مواجهة المليشيا الانقلابية والمرحلة المقبلة سوف تشهد مفاجآت غير سارة للمليشيا الانقلابية”.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق