أخبار الغد المشرقانتهاكات مليشيا الحوثيسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

صنعاء تشهد انتفاضة شعبية جديدة في وجه مليشيا الحوثي بسبب ممارساتها التعسفية بحق القطاع التعليمي

“لا حوثي بعد اليوم”، مشهد متواصل لموجة الانتفاضات التي تشهدها العاصمة صنعاء في وجه مليشيا الحوثي الانقلابية، هذه المرة من المدارس ودور العلم التي ثارت ضد ممارسات وإجراءات المليشيا التعسفية بحق مديري ومعلمي ومعلمات المدارسة، جاءت هذه الانتفاضة بعد نهب مليشيا الحوثي الانقلابية لرواتب الكوادر التعليمية، ووفقها لمستحقاتهم للعام الثالث على التوالي، حيث بلغ عدد هؤلاء المعلمين أكثر من 135 ألف معلم ومعلمة، الأمر الذي ردت عليه مليشيا الحوثي الانقلابية بإزاحة مديري ومديرات مدارس أمانة العاصمة وتعيين مواليين لها تم رفضهم من قبل الطلاب والطالبات، كما قامت المليشيا الانقلابية بنشر فرقها النسائية المسماة بالزنيبيات لقمع المتظاهرات والاعتداء عليهن.

من جهة أخرى كشفت مصادر مطلعة في العاصمة أن المليشيا الانقلابية تضغط على النواب الخاضعين لها من أجل تمرير قانون لإنشاء صندوق لدعم التعليم الطائفي.

هذا وحولت المليشيا الانقلابية جدران المدارس والفصول الدراسية إلى لوحات إعلانية لصور قتلاهان كما تعمدت تحويل العشرات من المدارس والكليات إلى مقرات لنشر الأفكار الطائفية، واستقطاب الصغار إلى معسكرات التجنيد، حيث فاق أعداد هؤلاء الطلاب المجندين 25 ألف طالب.

وفرضت مليشيا الحوثي الانقلابية مبالغ مالية شهرية على أولياء أمور الطلاب من أجل السماح لهم بمواصلة التعليم في انتهاك صارح لمجانية التعليم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق