برامج الغد المشرقلقاء خاص
أخر الأخبار

لقاء خاص | وزير الصحة والسكان: تحكّمنا في الكوليرا خلال أسبوعين بفضل السعودية والإمارات والكويت

أوضح الدكتور ناصر باعوم، وزير الصحة والسكان، أن الوضع الصحي بمستشفى الجمهورية ليس مزريًا كما يعبر عنه المواطنين، ولكنه الخدمات الصحية المقدمة ليست على المستوى المطلوب، لافتًا إلى أن القطاع الطبي الخاص كان أكبر شريك للمستشفيات الحكومية خلال فترة الحرب في علاج الجرحى، مؤكدًا على أن  الوزارة يوجد بها الإدارة العامة للمنشآت الخاصة، وهي مسؤولة عن منح التراخيص للمنشآت، والإشراف والرقابة عليها وهي تبحث في الشكاوى التي تقدم من قبل المواطنين تجاه القطاع الخاص.

وأضاف باعوم، أن تكلفة العلاج بالقطاع الخاص ليست كبيرة على الإطلاق، ولكن دخل المواطن قليل، ولذلك ينظر له على تكاليف باهظة جدًا، وأجزم بإنه لا يمكن أن يعمل طبيب داخل أي مستشفى  لا يحمل شهادة، منوهًا أن الوزارة تأخرت في إنشاء المجلس الطبي، ولكنه تم الإنتهاء من إعداده مؤخرًا وهو معني بفحص كافة وثائق الأطباء اليمنيين والعرب.

وأشار وزير الصحة والسكان، إلى أنه بناءً على القرار الأممي 2216 والذي ينص على وجود حكومة شرعية واحدة في اليمن،  وبالتالي يعتبر نفسه مسؤول عن صحة المواطنين بكافة المحافظات اليمنية، ونحن على تواصل بمدراء عموم مكاتب الصحة والسكان بكافة المحافظات الواقعة تحت سيطرة الانقلابيين، منوهًا بأن الدعم السخي الذي ساهم في مكافحة الجائحة الأولى من الإصابة بالكوليرا كان مقدم من قبل مركز الملك سلمان، والهلال الأحمر الإماراتي، وهيئة الإغاثة الكويتية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق