أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

محافظ حضرموت على رأس مسيرة بشوارع المكلا للتوعية بسرطان الثدي

قاد محافظ حضرموت قائد المنطقة العسكرية الثانية اللواء الركن فرج سالمين البحسني  بالمكلا مسيرة راجلة تدشيناً لفعاليات (الشهر الوردي) اكتوبر شهر التوعية بسرطان الثدي.

واكتست المسيرة التي شارك فيها أعضاء المكتب التنفيذي وقيادات منظمات المجتمع المدني والقطاع النسوي، باللون الوردي دعماً لمرضى السرطان ومشاركةً من قيادة المحافظة والمجتمع في الفعاليات التوعوية لسرطان الثدي واهمية الكشف المبكر لاكتشاف المرض في مراحله الأولى والوقاية منه.

وأشاد المحافظ بجهود مؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان واعتمادها لبرنامج توعوي متكامل يستهدف كافة فئات المجتمع.

ودعا محافظ حضرموت النساء جميعاً التوجه الى عيادات الفحص المبكر لسرطان الثدي بشكل دوري، كما وجه ندائه للرجال للدفع بنسائهم والاطمئنان عليهن من خلال مراكز الكشف المبكر المنتشرة في مختلف المديريات .

بدورهما أكد مدير عام مكتب وزارة الصحة العامة والسكان الدكتور رياض الجريري أهمية إقامة الفعاليات التوعوية بسرطان الثدي لجعل مجتمعنا صحيح وخالٍ من هذا المرض، مشيدين بدعم المحافظ للقطاع الصحي ودعم جهود المؤسسة لمكافحة هذا المرض.

وقال الدكتور وليد عبدالله البطاطي المدير التنفيذي لمؤسسة حضرموت لمكافحة السرطان إن الأساسي هو نشر التوعية عن المرض في كل الأماكن ولجميع القطاعات وأهمية الكشف المبكر فكلما اكتشف المرض مبكراً كلما كانت نتائج العلاج ناجحة.

ويخصص شهر أكتوبر من كل عام للتوعية بسرطان الثدي انطلاقاً من مبادرة منظمة الصحة العالمية للتوعية بالمرض، الذي يفتك بأكثر من نصف مليون شخص سنوياً، وفقاً لإحصائيات المنظمة.

وجاءت فكرة تخصيص شهر أكتوبر لزيادة وعي المجتمعات بشكل عام ، خاصة النساء للتوعية بسرطان الثدي.

ويتخذ العالم في شهر أكتوبر من كل عام اللون الوردي  ليكون شهر التوعية بسرطان الثدي عالمياً فتُنظم الفعاليات وتضاء المعالم في كل الدول باللون الوردي كمساندة وتأييد لرفع الوعي بسرطان الثدي وسبل الوقاية منه.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق