أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

محلل سياسي: المليشيا الانقلابية تستغل أزمة ناقلة النفط صافر وتطلب 80 مليون دولار لإنقاذ السفينة

قال عبدالكريم المدي، المحلل السياسي والاستراتيجي، إن صمت الأمم المتحدة والمنظمات الدولية على جرائم مليشيا الحوثي الانقلابية أمر مؤسف، هناك حالات اختفاء قسري، ومئات من القتلى بإعدامات ميدانية في مدينة حجور، وهناك معلومات تقول بأن المليشيا الانقلابية فجروا سيارة ممتلئ بالأسرة تم تفجيرها عن بعد، وبرغم ذلك لم يتحدث المندوب الأممي ومسؤولين الأمم المتحدة تجاه انتهاكات الانقلابيين.

وأضاف المدي، أن المبعوث الأممي إلى اليمن، مارتن غريفيث، منزوع الثقة ويخدم أجندات غريبة ولا أتوقع منه أن يؤدي رسالته على أكمل وجه، ولكن يجب أن يدافع عن حقوق الإنسان التي يتم الإجرام بحقها في اليمن، يتحدث عن ما يحدث في حجور من الاختفاء القسري والقتل والتعذيب لأبناء حجور وقصف المستشفيات والقرى، ولم يشر إلى القصف الذي استهدف مدرسة بصنعاء وقتل 20 طفل وإصابة أكثر من 50 آخرون، موضحًا أن ناقلة النفط صافر التابعة للحكومة اليمنية مهددة بالانفجار وستتسبب في كارثة بيئية بالبحر الأحمر وبرغم كل هذا مليشيا الحوثي الموالية لإيران تحول كل هذا إلى تجارة وتستغل هذه الأزمة وتطلب 80 مليون دولار مقابل إنقاذ السفينة، وهي لا تملك السفينة، وهي جماعة تتاجر بالبيئة وبدماء الشعب اليمني، لما تاخذ الأمم المتحدة موقف من مليشيا الحوثي.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق