أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

محلل سياسي: خسارة المليشيا الانقلابية للحديدة ضربة قاصمة للمشروع الإيراني في اليمن

قال هاني مسهور المحلل السياسي، إن ما سمعناه بالأمس من خطاب عبد الملك الحوثي اعتقد أنه مؤشر حقيقي وموضوعي للعمليات العسكرية الناجحة التي تقوم بها ألوية العمالقة والقوات المشتركة بدعم من التحالف العربي في الحديدة.

وأوضح مسهور أن استراتيجية المعركة هي التي أربكت مليشيا الحوثي بالحديدة وغيرت كل توازنات القوى التي كانت المليشيا تعتمد عليها خلال الستة أشهر الماضية خاصة ما بعد الهجوم الأول في الحديدة والذي توقف بطلب من المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث.

وأكد المحلل السياسي أن هذه العملية العسكرية وضعت مليشيا الحوثي الانقلابية في مأزق حقيقي، وندرك تماما أن خسارة المليشيا الحوثي لميناء الحديدة يشكل الضربة القاصمة ليس فقط للمليشيا بل للمشروع الإيراني في اليمن لأنها تعتمد على الميناء في إيصال الأسلحة والمقاتلين والخبراء، مؤكدا أن قطع الحبل السري ما بين إيران والحوثي يشكل المفصل المهم في العمليات العسكرية وتجعلهم يخضعون للسلام.

وأشار مسهور إلى أن استخدام المرضى في مستشفى 22 مايو كدروع بشرية يدل على الهزيمة وأن المليشيا لم تستطع الدفاع عن الحديدة. موضحا أن القوات المشتركة وألوية العمالقة لديهم معنويات قومية عربية لكسر المشروع الإيراني وهذا المشروع يتهاوى أمام القوات ولا يستطيع الصمود أكثر حتى في معقل الانقلاب صعدة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق