أخبار الغد المشرقسلايدر الرئيسية
أخر الأخبار

هاني مسهور: السعودية والإمارات يمثلان شعلة إعادة الأمل والحياة للشعب اليمني

قال هاني مسهور المحلل السياسي إن المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة يمثلان إعادة الحياة والأمل للشعب اليمني خاصة بعد المعاناة التي عاناها من ممارسات مليشيا الحوثي الانقلابية فأتت يد الخير من الأشقاء لكي ترفع المعاناة عن أبناء الشعب اليمني حيث قامت المملكة العربية السعودية بدور بارز في إعادة تأهيل الأطفال المجندين في اليمن من جانب مليشيا الحوثي الانقلابية وذلك من خلال ذراعها الإنساني مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية، والذي عقد عدة دورات لتأهيل الأطفال حيث أطلق المركز المرحلتين الخامسة والسادسة من برنامج إعادة تأهيل الأطفال الذين جندتهم المليشيا الانقلابية وزجت بهم في ساحات القتال.

وتهدف المرحلتين الخامسة والسادسة إلى إعادة تأهيل 80 طفلا من محافظة مأرب، كانت المراحل السابقة التي نفذها المركز قد استهدفت أطفال مجندين من محافظات عمران والجوف وغيرها من المحافظات اليمنية إذ تم إعادة تأهيلهم ودمجهم في المجتمع وذلك في سياق مشروع المركز الذي يهدف إلى إعادة تأهيل ألفي طفل يمني مجند.

وعمل المركز أيضا على مشروع إعادة تأهيل الأطفال المجندين الذين انخرطوا في الجماعات الدينية المتشددة وغررت بهم التنظيمات الإرهابية بالأفكار الدخيلة والهدامة حيث عمل المركز على الوقوف على نقاط الضعف لدى هؤلاء الأطفال ومعالجتها وتعزيز نقاط القوة لديهم.

ويهدف مشروع التأهيل النفسي للأطفال المجندين والمتأثرين بالحرب على تعليم الأطفال الدروس والرسم وإبراز المواهب وممارسة الرياضة.

وعملت المملكة العربية السعودية منذ انطلاق عملية “إعادة الأمل” ومن خلال مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية بدور إنساني بارز في حماية الطفل اليمني وإنقاذه من الأجندة الطائفية التي عمدت المليشيا الانقلابية تنفيذها لمخططات إيران.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق